علاج البواسير بالادوية 

يصاب عدد كبير من الناس بأعراض شرجية مختلفة, و هناك اعتقاد واسع ان كل مشكلة شرجية هي بواسير لكن حقيقة الامر ان هذا الكلام غير دقيق, و هناك مجموعة امراض مختلفة للشرج مثل الشق الشرجي او النواسير او الخراج.

لذلك من المهم قبل البدء باستخدام اية ادوية لمعالجة الامراض الشرجية التأكد من التشخيص الدقيق, فمن الممكن ان تعطي الادوية الاعتباطية نتائج سيئة او قد لا تقدم اي شفاء اضافة الى هدر المال و الوقت و ادوية بلا فائدة.

في حال التأكد من التشخيص يمكن المباشرة باستخدام ادوية البواسير المختلفة التي تساعد في تقليل الاعراض و تخفيف الالم و النزف الشرجي, و يمكن ان تعطي الادوية نتائج ممتازة في الدرجات الاولية من الاصابة بالبواسير.

الم البواسير

تقسم ادوية البواسير الرئيسية كما يلي:

  • الحبوب او الكبسولات

و هي الادوية التي تقوي جدران الاوردة الدموية حيث انه من المعروف ان البواسير هي اوعية دموية اصبحت ضعيفة و غير قادرة على تحريك الدم بشكل رئيس لذلك تخفف هذه الزمرة الدوائية مشكلة البواسير خاصة احتمال النزف .من هذه الادوية نجد دافلون، دوكسيوم، سايكلو تري و غيرها.

يجب ان يكون استخدام هذه الادوية كنظام علاجي متواصل لفترة لا تقل عن أسبوعين بالجرعات الكافية اما الاستخدام العشوائي اثناء النزف او الألم فليس له أي قيمة و يمكن ايضاً إعطاء هذه الادوية بشكل دوري كل ثلاثة او ستة اشهر لفترة أسبوعين عند الناس الذين لديهم استعداد عالي للإصابة بالبواسير.

  • المراهم و التحاميل

سواء الدوائية او العشبية و هي مجموعة من الادوية يعرف عنها تاثيرها الموضعي المباشر على ترميم الاعية الدموية المصابة و تخفيف الالتهاب و التمزق في جدران البواسير و ذلك للتقليل من احتمال النزف و الالم. و هناك مجموعة واسعة جدا من المراهيم و الكريمات و التحاميل المشابهة مثل: نيوهيلر، بروكتوغليفينول، دوكسيبروكت، هيما جيل و غيرها.

  • الملينات

من المتعارف عليه اشتداد اعراض البواسير مع الامساك لذلك يمكن استخدام الملينات الحركية او الالياف النقية التي تمنع ضهور الامساك. كذلك يمكن استخدام مسكنات الالم مضادات الالتهاب المختلفة.

  • مسكنات الالم

يمكن أيضاً استخدام مسكنات الألم المختلفة للتخفيف من شدة الألم و الالتهاب الناجم عن البواسير اثناء النوب الالمية و لا مبرر للخوف من الاستخدام القصير للمســـكنات.

  • من النادر استخدام الصادات الحيوية و ذلك بسبب قلة احتمال إصابة البواسير بالتجرثم و لا يوجد مبرر للاستخدام العشوائي للصادات الحيوية امام الاعراض الشرجية