سرطان الشرج

من حسن الحظ هو من السرطانات النادرة حيث تتوضع فيه الخلايا السرطانية الخبيثة في منطقة الشرج التي هي في نهاية المستقيم (نهاية الأمعاء الغليظة) حيث تمر الفضلات خارجة من الجسم. يظهر هذا النوع من السرطان عادة في الجزء الخارجي من الشرج
إن كان الشرج أحمر ومنتفخا ومتقرحا أغلب الوقت فهناك احتمال بأن يكون مصابا بالسرطان. أما الأورام التي تظهر في منطقة الجلد وتكون مغطاة بالشعر وتتوضع خارج الشرج فهي أورام جلدية وليست سرطان الشرج.


اعراض سرطان الشرج
نزيف المستقيم (ولو كمية ضئيلة)، ضغط أو ألم في المنطقة حول المستقيم، حكة وإزعاج في الشرج، نتوء قرب الشرج. عند وجود أي مؤشر للسرطان، يجب اجراء فحص شامل للمستقيم و الكولون و يتضمن ذلك اخذ جزعات للدراسة المجهرية.

يعتبر سرطان الشرج مرضا غير شائع حيث يشكل 4% من مجموع سرطانات الجهاز الهضمي السفلي. لقد أثبتت التجارب السريرية فعالية العلاج الكيميائي والعلاج الشعاعي إضافة إلى العلاج الجراحي في معالجة هذا المرض.

تتوقف فرصة الشفاء من هذا المرض وطريقة العلاج على المرحلة التي وصل إليها السرطان (فيما لو كان في الشرج فقط أو أنه امتد إلى أجزاء أخرى من الجسم) وكذلك على الحالة الصحية العامة للمريض.