تشخيص البواسير 

من الضروري وضع تشخيص دقيق امام اية اعراض شرجية, و قد اعتاد المصابين باعراض هضمية او الام شرجية الى وضع تشخيص تلقائي بان المشكلة هي البواسير.

من الضروري التذكير هنا ان ليست كل اعراض شرجية هي بواسير, حيث انه من المعروف طبياً ان الشرج يصاب بطيف واسع من الامراض غير البواسير مثل الشق الشرجي, الثأليل, النواسير, الخراجات, الاورام.

لذلك من اجل تشخيص البواسير يجب اللجوء الى مايلي:

 

  • القصة المرضية 
    من الضروري الاستماع الى الاعراض بشكل مفصل و دقيق امام اية مشاكل شرجية او هضمية, و لا يجوز الاكتفاء باعتبار ان اي نزف شرجي او الم او تورم هو بواسير, مما يسبب ضياع التشخيص الحقيقي و استمرار المعاناة و معاودة نوب الالم و النزف بالاضافة الى تكرار المعالجات العشوائية غير المفيدة, من الضروري هنا التذكير بان القصة المرضية تشمل التعرف على اية امراض او اضطرابات اخرى موجودة لدى المريض و معرفة جميع انواع الادوية التي يتم يتناولها لسبب او لاخر.

 

  • الفحص السريري الدقيق

بعد الاستماع الى الاعراض بشكل دقيق يجب اجراء فحص سريري كامل و التاكد من وجود اية اضطرابات اخرى تم الحديث عنها في القصة المرضية, يجب اجراء فحص خارجي لمنطقة الشرج تحت اضاءة عالية و يجب الاهتمام لوجود اية مضاهر مرضية او تورمات او تغيرات في الجلد.

  • منظار الشرج

لا يجوز وضع اي تشخيص لمرض شرجي بدون منظار شرجي دقيق, و هو اجراء بسيط عادة غير مؤلم, من الممكن ان يسبب عدم راحة او بعض الانزعاج لدى المرضى, و يجب ان يكون المنظار عقيما و مزوداً بمصدر عالي للضوء كي يتم ملاحظة اي اضطراب موجود.