العادات السليمة للتبرز

لا يدرك غالبية الناس ان هناك عادات صحية سليمة للتبرز تساهم في حماية الانبوب الهضمي و الشـــرج من الامراض، و هناك عادات غير سليمة قد تؤدي في حال ازمانها الى مشاكل شرجية مزعجة و سوف نحاول إعطاء بعض النصائح من اجل عملية تبرز اكثر سـلامةً

  • ان توقيت التبرز الفطري الموجود لدى الانسان هو التبرز الصباحي بعد اول وجبة طعام او حتى بعد تناول كوب من الشاي او القهوة او اية سوائل أخرى، حيث يوجد لدى الانسان ما يسمى المنعكس المعدي الكولوني الصباحي بحيث تتحرض بشكل طبيعي رغبة في التبرز صباحاً بعد ان تتلقى المعدة اية مواد سواء كانت اطعمة او سوائل،

كثيراً ما يغيب هذا المنعكس مع الوقت و التقدم في العمر خاصة في ظروف الحياة العملية اليومية التي تتطلب انشغالات مهمة في الفترة الصباحية.

ننصح بشدة المحافظة على هذا الروتين في حال وجوده، اما في حال غيابه فلا مبرر للقلق لكننا ننصح بوجود روتين زمني معين لعملية التبرز بحيث يكون لدى كل شخص توقيت يومي معين في أي فترة من اليوم تكون روتينية للتبرز.

عادات التبرز الصحيحة
  • ننصح بالقيام بعملية تبرز مرة واحدة في اليوم وسطياً و هذا هو المعدل الطبيعي لدى الانسان لإفراغ الفضلات و لا ننصح بتكرار عمليات التبرز القسرية، و ليس من الضرورة او من الصحة محاولة التبرز بعد كل وجبة طعاميه، 

ليست مشكلة كبيرة تعدد مرات التبرز في اليوم لكنها غير محبذة و في حال وجود التبرز اكثر من ثلاث مرات في اليوم ننصح باستشارة طبيب و اجراء فحص دقيق للشرج.

ان غياب التبرز اليومي لفترات طويلة هو مؤشر على وجود خلل هضمي و غالباً تطور امساك و عملية تبرز مزعجة لاحقاً، و اذا قل عدد مرات التبرز عن ثلاث مرات في الأسبوع فهذا مؤشر على وجود امساك و يجب البدء في حل هذه المشكلة قبل ان تظهر امراض شرجية أخرى مثل البواسير او الشقوق الشرجية او غيرها.

  • ننصح الجميع بعدم كتم رغبة التبرز لفترة طويلة بالرغم من طبيعة الحياة و الانشغالات اليومية فمن غير السليم كبت هذه الرغبة كما يفعل الكثير من الناس لفترات طويلة و الصحيح هو ان تقوم بعملية التغوط في اسرع وقت ممكن بعد احساسك برغبة التبرز حيث ان الكبت المزمن لرغبة التبرز سوف يؤدي مع الوقت لغياب كلي لهذه الرغبة.

كذلك الامر بالنسبة الى الإحساس بتراكم الغازات ضمن الكولون و الشرج و رغم الحرج الاجتماعي المعروف في مجتمعنا بخصوص الغازات الا اننا ننصح بعدم كبتها و محاولة الغائها بل ننصح بإيجاد حمام او مكان مناسب لاطلاق هذه الغازات و عدم كبتها و ذلك حفاظا على سلامة الكولون و الشرج.

  • الوقت المثالي اللازم لإكمال عملية تبرز طبيعية هو بين ثلاث الى خمس دقائق، و من الثابت طبياً ان تعويد الجسم على البقاء على كرسي المرحاض فترات طويلة اكثر من ربع ساعة هو عامل مسبب إضافي لظهور امراض شرجية مزعجة في وقت لاحق، لذلك لا ننصح بالبقاء لفترة طويلة على كرسي الحمام خاصة مع تطبيق العصر و الشد على الحوض بهدف احداث عملية تبرز قسرية خاصة اذا أصبحت هذه العادة قضية يومية مستمرة لأسابيع و اشهر و سنوات كما لاحظنا عند البعض.

لذلك ننصح بالالتزام بفترات قصيرة على كرسي الحمام و في حال غياب او اختفاء رغبة التبرز فلا داعي للقلق و يمكن مغادرة الحمام و الانشغال بمتابعة الحياة الروتينية ثم العودة في وقت لاحق اثناء ظهور اول رغبة تبرز.

 

الحمام العربي
  • اثبت كل الدراسات الحديثة ان عملية التبرز باستخدام الحمامات القديمة او العربية هي اكثر صحةً و سلامةً للأنبوب الهضمي خاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من امراض هضمية او امساك او صعوبة تبرز. لذلك ننصح باستخدام قطعة إضافية تشبه درجة السلم كما هو مرسوم في الصورة تساعد على ضبط زوايا الانبوب الهضمي اثناء التبرز.

من المفيد ان نتذكر ان عملية التبرز تحتاج الى راحة و استرخاء و الابتعاد عن الانفعال و الشدة و القلق من قضية التبرز لذلك ننصح بحمامات نظيفة و مريحة و هادئة قدر الإمكان.

  • لا ننصح على الاطلاق باللجوء الى العصر الشديد و الضغط الطويل على الشرج بهدف احداث عملية تبرز الا بشكل متباعد زمنياً و في ظروف خاصة نتيجة امساك عابر مؤقت مثلاً، ففي حال الحاجة الى هذه الشد و العصر بشكل يومي من اجل التبرز فيجب استشارة طبيب و مناقشة موضوع الإمساك و اية إشكاليات شرجية هضمية إضافية.

ان العضلات المحيطة بالشرج هي اقوى عضلات الانسان و هي تعمل بشكل متقاطع أي لها فعل المقص على المستقيم و الشرج لذلك فان الضغط الشديد للعضلات بشكل مستمر سوف يؤدي الى ظهور مشاكل شرجية عديدة مثل البواسير او الشقوق الشرجية، لذلك ننصح بالوقاية قدر الإمكان و اتباع أنظمة غذائية سليمة و عادات تبرز اكثر صحة للابتعاد عن هذه المشاكل الشرجية.

  • هناك مناورات مساعدة على التبرز يلجاً اليها البعض احياناً مثل حقن الماء او التنظيف الاصبعي للشرج او غيرها من المناورات بهدف التبرز، و هي مناورات مقبولة اذا كانت استثنائية و في حالات خاصة بعد امساك حاد او مؤقت او عابر، لكنها من الناحية الطبية غير مقبولة خاصة اذا تحولت الى روتين يومي و ضرورة ملحة من اجل اجراء التبرز بشكل يومي او شبه يومي, و نحن ننصح السادة المراجعين بضرورة إيجاد حل افضل لمشكلة الإمساك و البدء التدريجي بالتخلص من هذه المناورات غير السليمة من الناحية الصحية